منتديات راح الغالي
تم نقل منتديات راح الغالي ع الرابطة جديدة و تصميم جديد



http://jordanahla.eb2a.com/vb/

سارعو بتسجيل


للتعارف والاستفاده من خبرات الاخرين
 
الرئيسيةالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الألبومات الدينية... وصفها حلمي بالنكتة وثروت بالصحية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
al-wafa'a
مشرفة ع قسم حواء وادم و ستار اكاديمي
avatar

انثى
عدد المساهمات : 890
نقاط : 4356
العمر : 21
طالبه
متقلب

مُساهمةموضوع: الألبومات الدينية... وصفها حلمي بالنكتة وثروت بالصحية    الخميس أغسطس 05, 2010 8:36 pm

يبدو أنّ نجاح الألبوم الديني "في حضرة المحبوب" الذي قدّمه وائل جسار، دفع عدداً من المطربين خصوصاً المصريين، إلى تقديم ألبومات دينية. ويأتي في مقدمة هؤلاء الفنانة أنغام التي انتهت من تسجيل ألبوم ديني كامل بعنوان "الحكاية محمدية" من كلمات نبيل خلف، وألحان وليد سعد، وتوزيع أسامة هندي. وكذلك الأمر بالنسبة إلى المطرب إيهاب توفيق الذي يقوم حالياً بتسجيل ألبوم ديني يتضمن أغنيات وأدعيةً دينية يطرحها خلال شهر رمضان. فيما انتهى مجد القاسم من تسجيل ألبومه الذي يتضمن أدعيةً، وأغنيات دينية، وهو من كلمات عبد المنعم طه، ونبيل الفكهاني وطاهر كامل.

إلى جانب تلك الألبومات، هناك عددٌ آخر من المطربين فضّلوا التواجد بأغنية واحدة "سينغل Single"، منهم هشام عباس الذي انتهى من تسجيل وتصوير أغنية "رمضان" من كلمات عزيز الشافعي وألحانه، وتوزيع أحمد عادل. ومن المقرر عرضها قريباً على الفضائيات تزامناً مع حلول الشهر الفضيل.













الفنانة اللبنانية ديانا حداد انتهت أيضاً من تصوير أغنية دينية بعنوان "يا هدية من ربنا"، وقامت بتصويرها بطريقة الفيديو كليب مع المخرج محمد جمعة. وجاءت الأغنية باللهجة المصرية حملت توقيع الشاعر محمد عوف تأليفاً، ومصطفى شوقي تلحيناً. كما انتهى المطرب خالد سليم من تصوير ثلاثة أدعية دينيةً تعرض خلال رمضان، وهي من كلمات حسني محمود، وصلاح جلال، ومن ألحان طارق فؤاد. عن ظاهرة الغناء الديني، استطلعت "أنا زهرة" آراء عدد من المطربين والاختصاصيّين، فتباينت آراؤهم حول الموضوع.
أنغام: الحق على وائل جسار
بدايةً، تقول أنغام "نحتاج إلى تلك النوعية من الأغاني التي تفتقدها الساحة الغنائية. لذلك، أقدمتُ على هذه التجربة بعد سماعي ألبوم وائل جسار. وعلى رغم أنّني قدّمت عدداً من الأغاني الدينية المنفردة من قبل، إلا أنّني أعتبر هذه التجربة خاصةً جداً لما ملأتني من روحانيات، خصوصاً أنّ الألبوم يتحدث عن أمهات المؤمنين اللواتي أثّرن في حياتنا". وأشارت إلى أنّ الألبوم يتضمّن عشر أغنيات تحكي عن عشر شخصيات من أمهات المؤمنين.

محمد ثروت: ظاهرة صحية
أمّا الفنان محمد ثروت الذي قدّم العديد من الأغنيات الدينية، فقال "أرى أنّها ظاهرة صحية. فقد لمست في الكثير من الحفلات التي أقدّمها، اشتياق الجمهور إلى الأغاني الدينية. وهذا يعني أنّه يستمتع بالغناء الديني، وينبغي للمطربين أن يأخذوا هذا الأمر في الاعتبار".
وعن مدى تحوّل الغناء الديني إلى موضة، أجاب: "حتى لو افترضنا بأنّ الأغاني الدينية صارت موضةً أو طريقةً للتقرب من الناس، فهذا ليس عيباً. على العكس، إنّه أمر يصبّ في مصلحة الجمهور‏".
حلمي بكر: نكتة سخيفة!
أما الملحّن حلمي بكر، فقد وصف توجّه المطربين إلى الغناء الديني بـ "النكتة السخيفة"، قائلاً: "إنّها مجرد موضة مثل الظواهر الجديدة التي تطرأ كل فترة على الساحة الغنائية، فعندما نجد أنّ هناك شخصاً نجح في تقديم لون أو شكّل معين، يتزاحم المطربون فوراً على تقديم اللون نفسه".

وعن تقييمه لتجربة وائل جسار في الغناء الديني، أكّد بأنّ جسار هو المطرب الوحيد الذي نجح في تقديم رسالته، واستطاع أن يصدّقه الجمهور في ما يغنّيه و"أرى أنّه قدم الألبوم الديني من دون أي دافع سوى حبّ الله. وأعتقد بأنّ هذا سرّ نجاح الألبوم. لذلك، أدعو المطربين الذين سيقدمون هذه النوعية من الأغنيات، إلى التوجّه أولاً بقلب خالص إلى الله، وليس من أجل المال أو الشهرة".
قالب من قوالب الغناء
في المقابل، يرى الناقد الموسيقي أشرف عبد المنعم أنّ "الأغنية الدينية قالب من قوالب الغناء لكنها ارتبطت عند الجمهور بحدث ديني أو مناسبة دينية، على رغم أنّه لا بد من تواجد الأغنية الدينية بشكل طبيعي وتلقائي وسط الإبدعات المختلفة في الساحة الغنائية. لكنّ الساحة انحصرت في الأغنية العاطفية. لذلك، يخشى المنتجون تقديم الأغنية الدينية خوفاً من عدم النجاح المادي، ويفضلون عليها الأغاني العاطفية". وتابع: "بعد ظهور المطرب سامي يوسف، وتقديمه الأغنية الدينية بشكل غير تقليدي وبعيداً عن شكل الأغنية الدينية المتعارف عليها، بدأ عدد من المنتجين والمطربين بالعودة إلى الغناء الديني، هذا بالاضافة إلى أنّ حادثة الرسوم الدنماركية المسيئة للرسول صلى الله عليه وسلم، أعادت الأغنية الدينية إلى الواجهة، لتلقى الرواج الكبير. لكن كلّ هذه الأغنيات كانت انفعاليةً ولذلك لم تدم".

وأشار عبد المنعم إلى أنّ "المطرب وائل جسار استطاع بألبومه "في حضرة المحبوب" أن يخرج بتركيبة جديدة من الألحان والكلمات. وهذا ما شجّع المطربين على تقديم هذه النوعية من الأغاني. لكن السؤال: هل تتكرّس فكرة تقديم الأغاني الدينية، أم أنّها مجرد موضة عابرة تلقّفها المطربون؟ لذلك لا بد من وجود وسيلة لاستمرار الأغنية الدينية، خصوصاً أنّ الشعب العربي متديّن بطبعه. لذلك أرى أنّ الأغنية الدينية ستستمر وتنجح، حالما تخرج من شكلها التقليدي وتحمل كلمات ذات قيمة".

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الألبومات الدينية... وصفها حلمي بالنكتة وثروت بالصحية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات راح الغالي :: منتدى الاغاني :: منتدى اغاني العربية-
انتقل الى: